موقع السيد حسن النمر الموسوي

الأخبار

جديد الموقع

أكد سماحة العلّامة السيد حسن النمر الموسوي في ذكرى «شهداء الركب الحسيني» الذي استشهدوا بعد هجوم تكفيري على الحسينية الحيدرية في العام الماضي 1437 أن استهداف المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها يدعو إلى «أن نتيقظ أكثر، ونتعاون ونتمساك أكثر فأكثر، ونصرّ على إحياء النهضة الحسينية المباركة». 

وتابع السيد النمر في خطبة يوم الجمعة بمسجد الحمزة بن عبدالمطلب بسيهات أن «هذا الاستهداف يزيد الواحد وكل واحد منا بصيرة ووعياً أننا على الحق، وإلا فليس هناك من داع إطلاقاً إلى هذا الاستهداف بهذه الطريقة التي لا تلتقي مع شرع الله عز وجل ولا الفطرة الإنسانية جمعاء من قريب أو من بعيد». 

وأضاف السيد النمر أن سبب وجود الحركات الإرهابية هي نتاج للانحراف الذي وقع بشكل كبير بعد وفاة النبي (ص) لأن «هناك من يزكي تلك الحقبة تزكية تامة كما لو كانوا مجتمعاً من الملائكة!!».

وأشار سماحته أن النبي (ص) حذر المسلمين من الفتنة التي أوشكت أن تحل بهم بعد حياته. 

وأضاف قائلاً: «لو أن تلك الفترة عُرفَ الصالحون من غير الصالحين ومُيِّزَ الفريقان لما جاز لهؤلاء ليؤتوا لأي حدث تاريخي أو أي شخص من أشخاص تلك الحقبة الزمنية ليستشهدوا بفعل من أفعالهم». مضيفاً أن «هذا ما حرص النبي (ص) على التنبيه منه، فحين ما يحذر من الفتنة ويبين خطر المنافقين هو يريد أن يصل إلى هذه النتيجة التي ينبغي للمؤمن أن يكون على بينة منها».