موقع السيد حسن النمر الموسوي

الأخبار

جديد الموقع

مشاركة سماحة السيد النمر أبناء بلدة الطرف بمحافظة الأحساء حفل ذكرى «عيدالغدير»

 

في أجواء إيمانية حافلة، وبدعوة كريمة من لجنة الاحتفالات ببلدة الطرف بمحافظة الأحساء، شارك سماحة العلامة السيد حسن النمر الموسوي جموع المؤمنين الذين غصت بهم حسينية الإمام الصادق عليه السلام، بإحياء ذكرى عيد الغدير، وذلك مساء يوم الخميس الموافق ١٧ ذوالحجة ١٤٣٩ هجري.

وكانت عنوان كلمة سماحته (الإمامة بين منظورين)، حيث أشار  فيها إلى أن ثمة منطقين يحكمان الرؤى والأفكار، ومن ثم السلوكيات. ومن هنا، كان من اللازم على المؤمن أن يحيط علماً بالمنطق اللازم اتباعه.

ومن هذا المنطلق عرج على مسألة الإمامة وأن النبي محمداً صلى الله عليه وآله وسلم، والذي وصفه الله بأنه {ما ينطق عن الهوى}، لا يصح أن ينسب إليه ما يخدش شخصيته الكاملة والحكيمة.

ثم أكد على أن حفظ الإسلام والإيمان يتوقف على تشخيص القائد الواجب إطاعته واتباعه، وهذا هو ما حصل في يوم الغدير الذي أعلن فيه ولاية الإمام علي عليه السلام والتي هي من شؤون الخالق سبحانه وتعالى دون الخلق.