موقع السيد حسن النمر الموسوي

الأخبار

جديد الموقع

كلمة حق في زمن جائر

لمن ابتلي، مثلي، بالإدمان على متابعة الشأن العام؛ عبر وسائل الإعلام، يكاد يصيبه الغثيان من بعض ما يرى ويسمع. فالتطاول على (الآخر) صار هو السمة العامة للحرب الإعلامية الدائرة بين من يفترض أنهم (أشقاء) تحكمهم علاقة الأخوة الإسلامية


الخليج على صفيح ساخن

قد توافق المعارضة في البحرين في ما تطالب به وقد تخالفها، وبصورة أدق قد توافق بعض المعارضة البحرينية وقد تخالفها ولكن ذلك شيء والاستهتار بطائفة كبيرة من الشعب يتفق الجميع على أنها أكثرية الشعب هو شيء آخر



الأطروحة القرآنية... إبراهيم (ع) نموذجاً

استعرضنا في حلقات أربع سابقة طبيعة العلاقة التي يجب أن تكون بين الإنسان والقرآن، فاستعرضنا، أولاً، العلاقة على مستوى التلاوة، وثانياً على مستوى «التدبر» لننتقل إلى مرحلة التفاعل الذهني بين المضمون القرآني والقناعة الإنسانية




التدبر في القرآن مشروع أم ممنوع؟

إذا انطلقنا من حقيقة أن القرآن الكريم كتاب هداية ﴿ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً ﴾ «الإسراء:9»


أحاديث في العلاقة بين القرآن والإنسان كيف يجب أن تكون التلاوة؟

ستقبل شهر رمضان الكريم، الذي يمثل «ربيع القرآن» إذ جرت العادة الإسلامية النبيلة في الحرص على تلاوة القرآن وتدبره.. امتثالاً للتوجيهات الربانية والنبوية في زيادة الاهتمام بالقرآن على الصعيدين معاً.


تعالوا إلى كلمة سواء

لا مناص من التسليم بواقع «الاختلاف» بين أبناء الأمة، بل بين الناس أجمعين. ولا مناص من التسليم بأن الحق واحد لا يتكرر ﴿ فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلا الضَّلالُ ﴾