موقع السيد حسن النمر الموسوي

الأخبار

جديد الموقع



السيد النمر: لا نتشاور بأن نصلي أو لا نصلي

افتتح إمام مسجد الحمزة بن عبدالمطلب بسيهات سماحة العلاّمة السيد حسن النمر «حفظه الله» حديثه ليوم الجمعة 13 ذي القعدة 1431هـ بوصية الحضور بتقوى الله سبحانه وتعالى و في سياق نتيجة الاستبيان التي قامت بها إدارة المسجد حول المدة الزمنية للخطبة في يوم الجمعة تحدث سماحته منوّهاً بأهمية «التشاور» بين المؤمنين التي أدبنا عليها الدين الحنيف في الأمور العامة التي تُعد «خارجة» عن هذا المورد كما هي «الواجبات العينية» فنحن « لا نتشاور بأن نصلي أو لا نصلي » كما يأتي التكليف الشخصي وهي «الموضوعات» التي يبتلى بها الفرد البالغ كـ «المريض العاجز» عن الصوم أو الصلاة بكيفية معينة.



السيد النمر: على المعلمين أن يكونوا آباء خيّرين

شدد سماحة العلاّمة السيد حسن النمر إمام جامع الحمزة بن عبدالمطلب بسيهات - شرق المملكة العربية السعودية - في رسالة وجهها عبر خطبته ليوم الجمعة الموافق 1/10/2010م على الاهتمام بالتعليم والتعامل معه بصورة جادة لأن «مصيرنا كأفراد، ومصيرنا كمجتمعات، ومصيرنا كدول، مبنيٌّ على أن نكون ذوي نظر ثاقب في مسألة التعليم ». واستشهد سماحته بممارسات البعض في الشوارع من أعمال مخلة يتعرض لها الناس في أرواحهم و أموالهم و «بأمن البلد» داعيا إلى مراجعة من يرتكب هذه الأفعال في مستوياتهم التعليمية ليكتشف الجميع « أنهم متخلفون من الناحية الدراسية» مرجعاً عبثهم إلى « تخلفهم » في دراستهم.


السيد النمر : يعالج ضياع الحقيقة في أزمنة الفتنة

في ظل ردات الفعل المتسارعة والصخب المصاحب لما أحدثته مواقف الكثير من الرموز العلمية الشيعية في المنطقة من خلال بياناتهم ومواقفهم الرسمية حول الإساءات الصادرة لشخص أم المؤمنين عائشة ، جاءت خطبة سماحة العلاّمة السيد حسن النمر إمام جامع الحمزة بن عبدالمطلب بسيهات يوم الجمعة 8 شوال 1431هـ بعنوان (ضياع الحقيقة في أزمنة الفتنة) محذراً فيها من الاستغلال المسيء في عصر أصبح فيه الإعلام والاتصال من أهم قواعد صناعة الرأي في هذا العالم.


السيد النمر : يعالج ضياع الحقيقة في أزمنة الفتنة

في ظل ردات الفعل المتسارعة والصخب المصاحب لما أحدثته مواقف الكثير من الرموز العلمية الشيعية في المنطقة من خلال بياناتهم ومواقفهم الرسمية حول الإساءات الصادرة لشخص أم المؤمنين عائشة ، جاءت خطبة سماحة العلاّمة السيد حسن النمر إمام جامع الحمزة بن عبدالمطلب بسيهات يوم الجمعة 8 شوال 1431هـ بعنوان (ضياع الحقيقة في أزمنة الفتنة) محذراً فيها من الاستغلال المسيء في عصر أصبح فيه الإعلام والاتصال من أهم قواعد صناعة الرأي في هذا العالم.