موقع السيد حسن النمر الموسوي

الأخبار

جديد الموقع

الاحتفال الكبير بذكرى مولد السيدة الصديقة في جامع الإمام الحسين بالمبرز

اقام جامع الإمام الحسين (ع) بالمبرز احتفالا كبيرا بذكري ميلاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام مع زخات المطر توافد المؤمنون للجامع بكثافة اغتص بهم الجامع وسط افراح وسعادة بالغة حيث كانت إدارة الجامع اكملت استعدادها وكعادتها في كل احتفالا وكل فريضة بالجامع من تنظيم وتنسيق وسط حكبيرة . حيث كان مقدم الحفل الاستاذ واصل الضيف.


السيد النمر ينعى الشيخ د/عبدالهادي الفضلي

الحمدُ للهِ القائلِ في كتابِهِ ﴿... وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ، قَالُوا: إِنَّا للهِ، وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ ، والصلاةُ والسلامُ على مَن تقدمت المواساةُ به بقوله تعالى ﴿إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُوْنَ﴾ محمدٍ خاتمِ النبيينَ وعلى آلِهِ مصابيحِ الهدى وسفنِ النجاةِ الطيبينَ الطاهرينَ


تصريحات حول اعتقال مواطنين واتهامهم بتهم خطيرة

أقف عند ما حصل هذا الاسبوع من حدث مؤلم ومؤسف وهو اعتقال مجموعة ممن لا يعرفهم من يعرفونهم في أوساطهم إلاّ بالصدق والنجابة والاحترام والانصاف والخدمة العامة والصدق بالانتماء لهذا البلد ولهذا الوطن، اتهموا بما اتهموا به، لا أريد أن أخوض في هذه التهمة.



توضيح إعلامي من مكتب سماحة العلاّمة السيد حسن النمر الموسوي

تصريحات سماحة العلاّمة السيّد حسن النمر لـ «صحيفةالحياة» (كاملة) حسب ما طُلب منهم الإلتزام بنشرها والتي تمّ نُشرها بطريقة مشتتة في عددها المؤرخ في ١ مارس ٢٠١٣م مما قد يسيئ لمضمونها لدى القرّاء، وهي أجوبةٌ مقدمة كتابياً لمراسل الصحيفة الأستاذ عبدالله الدحيلان لأسئلته المدونة


سماحة السيد النمر يستنكر إقامة ندوة«طائفية» في مدينة تبوك.

استنكر سماحة العلاّمة السيد حسن النمر الموسوي الندوة المزمع انعقادها الأحد القادم عن«خطر الرافضة» بتنظيم من مركز الدعوة والإرشاد في تبوك معتبرا أن «مثل هذا النشاط و العنوان هو أمر مخالف لتوجهات قيادات البلد المعلنة و الرسمية الذي هو حوار الأديان والحوار الوطني».



سماحة السيد النمر :

اعتبر سماحة السيد حسن النمر الموسوي أن المجتمع الاسلامي بحاجة إلى  «ثورات أخلاقية»تجنب المجتمعات من أن يتحكّم بمصيرها أفراد غير أكفّاء مستهجناً استغلال بعض الشعاراتالمقدّسة مشيراً إلى استخدام «بعض المستبدين والدكتاتوريين دائما يضعون بعض اليافطات القرآنية {وأن تحكموا بين الناس بالعدل}».!


السيد النمر : منطق الحسين هو منطق الممانعة وهو منطق المقاومة ..... والحق

كانت قضية «عاشوراء» محوراً ومركزاً لانتصار «الفلسطينيين» وصمودهم بحديث سماحة العلاّمة السيد حسن النمر الموسوي على قاعدة أن «المهم في معادلات الحق والباطل هو النتائج النهائية» إذ أن «منطق الحسين هو منطق الممانعة وهو منطق المقاومة وهو منطق الشرف والرجولة والحرية والكرامة والحق»