شارك

بيان نعي سماحة الشيخ إبراهيم الحجاب

نص بيان نعي العلّامة السيد حسن النمر الموسوي في وفاة سماحة الشيخ إبراهيم الحجاب: 

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿وَلَنَبلُوَنَّكُم بِشَيءٍ مِنَ الخَوفِ وَالجوعِ وَنَقصٍ مِنَ الأَموالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَراتِ وَبَشِّرِ الصّابِرينَ * الَّذينَ إِذا أَصابَتهُم مُصيبَةٌ قالوا إِنّا لِلَّهِ وَإِنّا إِلَيهِ راجِعون * أُولئِكَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِن رَبِّهِم وَرَحمَةٌ وَأُولئِكَ هُمُ المُهتَدونَ﴾
[البقرة: ١٥٥ - ١٥٧]

الأخ العزيز الأستاذ موسى الحجاب دام عزه
عائلة الحجاب الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ببالغِ الحزنِ والأسى أتقدم لكم بالتعزيةِ الحارةِ بمناسبةِ رحيلِ أخينا العزيزِ سماحةِ الشيخِ إبراهيمِ الحجاب (رحمه الله).
لقد فقدتُ برحيلِ سماحتِهِ أخاً مؤمناً، وصديقاً وفياً، كما فقدت ساحتُنا الاجتماعيةُ العريضةُ خادماً للدينِ والمذهبِ، سجل في مختلفِ جوانبِها حضوراً ملموساً، وافتقده المنبرُ الحسينيُّ واعظاً ومربياً للكبارِ والصغارِ.
رحم اللهُ الفقيدَ السعيدَ، وحشره مع خاتمِ الأنبياءِ والمرسلين سيدِنا النبيِّ محمدٍ وآلِهِ الكرامِ (صلوات الله عليه وعليهم)، وألهم زوجتَهُ وولدَهُ وبناتِهِ، وكافةَ ذويه ومحبيه، الصبرَ والسلوانَ.
وصلى اللهُ على محمدٍ وآلِ محمدٍ وعجَّل فرجَهم وفرَجَنا بهم.
غرة شهر رجب ١٤٤٢ للهجرة النبوية الشريفة.
خادم الشرع الحنيف
السيد حسن النمر الموسوي